عاجل

البث المباشر

وثائق خيانة مرسى العياط!

من شهادة الفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، أمام محكمة جنايات القاهرة، تتجسد معالم خيانة مرسى العياط وجماعته فى القصر الجمهورى بتسريب مجموعة من الوثائق المتعلقة بمركز مصر الحربى إبّان رئاسته للجمهورية، كل وثيقة تصم العياط بالخيانة العظمى.

عرضت المحكمة الوثائق على الفريق حجازى الذى كان يتولى إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع خلال الفترة من شهر ديسمبر 2012 حتى منتصف شهر مارس 2015، وأقر بخطورتها وأنها مصنفة تحت بند «سرى جداً» ويحظر تداولها بين الكافة.

- الوثيقة رقم 1097 لسنة 2013 والمؤرخة 25/5/2013 وتحمل شعار المخابرات الحربية عن (الموقف فى سيناء وكيفية استعادة الأمن) وهى مكونة من سبع عشرة صحيفة ومذيلة بتوقيع حجازى:

- وثيقة تتضمن معلومات عن الأنفاق الأرضية والاتصالات السرية وتأهيل شبكة الأنفاق.

- وثيقة بأماكن تواجد القوات العسكرية لإحدى دول التحالف الدولى وأماكن القتال، وهى وثيقة تحمل درجة «سرى جدًا» لأهمية وسرية المعلومات التى تحتويها.

- وثيقة تتضمن بياناً بالقضايا المتداولة أمام القضاء العسكرى.

- وثيقة تتحدث عن تشكيل حكومة إحدى الدول، وتحمل درجة «سرى جدًا».

- وثيقة ببيان برلمان إحدى الدول والأحزاب الممثلة فيه، صادرة عن المخابرات الحربية وهى تحمل درجة «سرى جدًا».

- وثيقة تحمل شعار الحرس الجمهورى بشأن تبادل الأراضى التى تقع فى إحدى المناطق، والمعلومات التى تحويها على درجة عالية من الخطورة والسرية.

- وثيقة بيان خرائط ورسومات إحدى الدول الأجنبية والتى تحمل شعار المخابرات الحربية، ومصنفة «سرى جدًا»، وصادرة عن إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع.

- وثيقة تحمل شعار الحرس الجمهورى عن المخزون الاستراتيجى الأمريكى فى إسرائيل، وأماكن المخزون فى المنطقة، تحمل درجة «سرى جدًا».

- وثيقة تحمل شعار المخابرات الحربية والاستطلاع وتتضمن بيان التوزيع الاستراتيجى للقوات العسكرية وأماكن تمركزها ومصادر الطاقة وطرق الاتصالات وعلاقتها بالأقمار الصناعية، وعلى درجة عالية من السرية.

- وثيقة تتضمن معلومات عن الضوابط والقواعد المعمول بها فى المنطقة المتاخمة للحدود، وتحمل درجة «سرى جدًا».

- وثيقة تتعلق بشبكة المحمول العسكرية، تتضمن معلومات عن شبكة اتصالات المحمول العسكرية وإمكانياتها والمستفيدين منها، وهى خاصة باتصالات القوات المسلحة والرئاسة وبعض كبار المسؤولين، وهى معلومات سرية لا يجوز تداولها.

- وثيقة تتضمن معلومات عن عناصر القوة فى القوات المسلحة وكيفية الاستفادة منها واستغلالها الاستغلال الأمثل، وتتضمن معلومات مهمة تم تجميعها من عدة جهات.

- وثيقة تحتوى على صور وجداول التشكيلات العسكرية، والبيانات التى تتضمنها تلك الوثيقة على درجة عالية من الخطورة لأنها تتضمن أعداد القوات المسلحة ومعداتها وأنواع تسليحها، وهى فى غاية السرية، وقرر الفريق حجازى احتواءها على بيانات ومعلومات عسكرية يستعصى على أى جهاز مخابراتى مُعادٍ الحصول عليها.

- وثيقة تتضمّن معلومات حول بعض القيادات فى سيناء، ومن بينها قيادات عسكرية، وتتناول أشخاصاً يعملون بالأمن، ومدنيين، وعميدًا بالمخابرات الحربية.

- وثيقة تنطوى على معلومات حول نشاط عناصر الجماعات التكفيرية فى سيناء وتعامل المخابرات مع الأمن.

ومن شهادة الفريق حجازى أن وضع درجة من درجات السرية على الوثيقة، سواء سرى أو سرى جدًا أو سرى للغاية، يعنى أنها تحتوى على معلومات أو بيانات لا يجوز لغير المختص الاطلاع عليها، ويلتزم هذا المختص بالحفاظ على سريتها ويكون مسؤولاً عنها، وضبطها خارج وزارة الدفاع أو مؤسسة الرئاسة وتداولها بين الأشخاص قد أصاب الدولة بضرر جسيم، وأن ضبطها بمنزل أحد الأشخاص الذين لا صلة لهم بهذه المستندات يعنى وجود خلل جسيم أدى إلى خروج تلك المستندات من أماكن حفظها.

*نقلاً عن "المصري اليوم"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة