الهزات الأرضية تحدث في كل ثانية تمر، وفي جميع اقطار الأرض ومنها الكويت، لكن معظمها خفيف لا يحس به الناس إذا كانت أقل من 4 درجات على مقياس ريختر، أما إذا كانت فوق 5 درجات فتعتبر زلزالا لكنه يكون زلزالا مدمرا إذا بلغ 6 أو 7 درجات وعامة فإن الكويت لا تقع على الحزام الزلزالي الذي يمتد من الصين إلى أميركا بل تتبع صفيحة شبه الجزيرة العربية والتي يندر أن يقع فيها زلازل ذات بال ونتأثر بزلازل الهضبة الإيرانية يسيرا.

وتجدر الإشارة إلى أن مقياس ريختر ان هو إلا لوغاريتم يبدأ من 1 إلى 9 فالثلث الأول هزات أرضية ووسطه زلازل وآخره زلازل مدمرة. وفي الكويت كما ذكرنا نحن بعيدون عن الحزام الزلازلي ولا نحس إلا بهزات أرضية خفيفة لا تتعدى 4 درجات على مقياس ريختر. والشعور بزيادة عدد الهزات الأرضية يكون بسبب ارتفاع المباني وزيادة السكان وربما الشعور بزيادة الهزات يكون بوجود آبار النفط العميقة نسبيا وهذا يفسر أن الهزات تقع في الجنوب الغربي.

*نقلا عن صحيفة "الأنباء".

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.