عاجل

البث المباشر

اختلاف نتائج تآكل الاحتياطيات باختلاف اقتصادياتها

في نظام الربط، فإن الاحتياطيات الأجنبية، وإن كانت نقدية ومالية محضة، إلا أنها تعمل كمصدة لتدفقات السلع والخدمات والنقد.

فمثلاً، في اقتصاد النفط، خلال فترات ارتفاع الطلب العالمي على النفط، نرى الاحتياطيات الأجنبية تمتص دولارات فوائض النفط، كما نراها في الاقتصادات الصناعية، تمتص دولارات الهجمات على عملاتها من المضاربين المتأملين لرفع قيمة العملة المحلية، في فترات النمو القوي.

والعكس، يحدث في حال النقصان الشديد لتدفقات دولارات النفط عند دول النفط، وفي حال الانحسار الاقتصادي للدول الناشئة. اللهم إنه في حال نقص تدفقات دولار النفط، فإن الاحتياطيات الأجنبية قد تنفد وهي تستبدل العملة المحلية بالأجنبية، من أجل تلبية الاستيراد العمالي والسلعي والخدمي، وفي الاقتصادات الصناعية، قد تنفد احتياطياتها من أجل استخدام نقودها لشراء العملة المحلية في حالة المضاربة ضدها أو حال فقدان الثقة بها.

ومتى استُنفدت الاحتياطيات انهارت العملة، بل وانهار الاقتصاد، والبلاد أحياناً، وقد يكون ذلك هو الحل أحياناً أخرى. فالحالات تختلف، فقد يكون كسر الربط وتخفيض العملة هو الحل الأمثل لتحقيق نمو اقتصادي، كحالة بريطانيا عام 1992م. بينما قد يسبب انكسار العملة وانخفاض قيمتها الدولية، أزمة اقتصادية، كما حدث لنمور آسيا عام 1997م. وقد يؤدي انكسار العملة إلى انهيارها هي واقتصادها وسيادتها ووحدتها، كما سيحدث لأي دولة نفطية في حالة انكسار عملتها.

ففي عام 1992 فقدت فرنسا في يوم واحد 34 مليار دولار والذي يشكِّل تقريباً كامل احتياطاتها من العملات الأجنبية، وهي تدافع عن قيمة عملتها بعد أن دخلت في آلية سعر الصرف الأوروبي ERM التي اقتضت ربط دول النظام النقدي الأوروبي EMS بالمارك الألماني.

وفي 16 سبتمبر 1992 أجبرت بريطانيا في ذلك اليوم الذي أسموه بالأربعاء الأسود، على الخروج من آلية سعر الصرف الأوروبي ERM بكسر ربطها بالمارك الألماني بعد أن خسرت أكثر من ثلاثة مليارات جنيه في دفاعها عن سعر الصرف المربوط بالمارك الألماني. وبريطانيا لم تكن تتبنى الانضمام لليورو، لكنها دخلت للتجربة والتعلّم، لذا كانت احتمالية خروجها هي الأكبر عند تعرضها لضغط المضاربين. ولهذا اختارها سوارس هدفاً لهجومه عليها الذي أكسبه 1.1 مليار دولار في يوم واحد.

* نقلا عن "الجزيرة"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة