عاجل

البث المباشر

سليمان جودة

كاتب وصحفي مصري

كاتب وصحفي مصري

أسلوب حياة!

لأن ڤيروس كورونا أقرب إلى الزلزال منه إلى أى شىء آخر، ولأن لكل زلزال توابع تأتى واحدًا وراء الثانى، فإن توابع كورونا قد بدأت فى الظهور، وكان ظهورها فى بريطانيا على لسان رئيس وزرائها بوريس جونسون، الذى خرج يعلن ذلك على مواطنيه قبل أيام!

وكانت منظمة الأمم المتحدة توقعت من مقرها فى نيويورك أن الڤيروس سوف يجلب الكثير من الأمراض النفسية، وأن على العالم أن يستعد للتعامل مع هذه القضية بجد!.. ورغم أن دراسة جرت فى المغرب أكدت صدق توقع الأمم المتحدة، فأشارت إلى وجود تأثير نفسى متزايد لكورونا على كثيرين، إلا أن المرض الذى ظهر فى بريطانيا كان من نوع مختلف!

وهو من نوع مختلف، لأن جونسون أعلن أن زمن الوباء قد ترك وراءه بدانة واضحة على أجساد بريطانيين بلا حصر، وأن أى شخص يستطيع ملاحظة ذلك بالعين المجردة، وأن ذلك فى حاجة إلى علاج سريع، وإلا فإن المشكلة سوف تتفاقم وتزداد وطأتها الثقيلة، وسوف يكتشف مواطنون بالملايين أنهم جالسون فى أماكنهم وعاجزون عن الحركة بسبب زيادة الوزن!

ولم يشأ رئيس الوزراء البريطانى أن يتكلم شفويًا عن الموضوع، ولكنه راح يمارس مسؤوليته كرئيس حكومة، وقرر تخصيص ما يساوى ٤٠ مليار جنيه مصرى لتشجيع المواطنين على الحركة، والنشاط، وممارسة الرياضة، وبالذات رياضة المشى!

المبلغ سوف يجرى إنفاقه بالكامل على شق حارات مناسبة للدراجات الهوائية على جانب الشوارع الرئيسية، ومعها حارات أخرى مُهيأة ومخصصة للمشى.. وسوف يكون الرجل قد بادر بذلك إلى مقاومة السمنة التى هى أصل كل الأمراض! وقد ظهر جونسون وهو يركب دراجة يجرى بها فى شوارع عاصمة الضباب، وكأنه بعد أن أفلت من كورونا بأعجوبة، وبعد أن قضى أيامًا مصابًا به فى العناية المركزة، قد أراد أن يضرب المثل للمواطنين، وأن يجعل من نفسه قدوة عملية يحذو حذوها الراغبون فى التعافى من توابع الوباء البدنية!

وكان الرئيس السيسى قد لفت النظر إلى ضرورة استخدام الدراجة الهوائية فى التنقل، ثم إلى ضرورة ممارسة الرياضة، ولكن ما بدأه الرئيس فى هذا الاتجاه منذ وقت مبكر، لا يزال فى حاجة إلى جهد متواصل من الوزارات المعنية فى الحكومة، تتحول به المبادرة الرئاسية المبكرة إلى أسلوب حياة!.

*نقلاً عن "المصري اليوم"

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات

الأكثر قراءة