عاجل

البث المباشر

ثقافة الكراهية

تتغذّى صناعة الموت من التطرّف، والتطرّف يتغذّى من الكراهية. لذلك تبدو خطابات التطرّف والكراهية والمذهبية والطائفية هي السبيل لسفك مزيد من الدم وتأجيج المشاعر وتسهيل مهمّة المتطرّفين في الحشد والتجنيد. الدين الإسلامي يحضّ على السلام والأخلاق وتجنّب الفتنة التي وصفها القرآن الكريم بأنها "أشد من القتل." لكن بعض خطابات رجال الدين تبدو بعيدة عن المفهوم الصحيح لجوهر الإسلام. فمتى تتوقّف خطابات الكراهية المذهبية والتطرّف كي يمكن تجفيف روافد التجنيد لجماعات الموت؟

إعلانات