عاجل

البث المباشر

وثائقي | غسل الأيدي

تنظيف الأيدي بالصابون أو بالسوائل المطهرة بوصفه مدخلًا للوقاية من عدوى الفيروس وشرطًا حيويًا لحماية أنفسنا وصحة من نخالطهم من الإصابة بالفيروسات، ومع تفشي آخر الفيروسات الغامضة، كورونا، أصبح تنظيف الأيدي تقليدًا لازمنا والأرجح أنه سيلازمنا بعد زوال خطر هذا الفيروس ولا تخلو حملة توعية إعلامية من شرح تقنية غسل الأيدي وكيفية تعقيمها بالمواد المطهرة. ويعزى الفضل في إيجاد تقنية الغسل وتطبيقها في مختلف مستشفيات العالم إلى الأخصائي في الأمراض المعدية، الطبيب السويسري الشهير البروفسور ديدييه بيتيه الذي أثبت أن تركيب سائل مطهر عبر خلطه بالكحول هو أفضل وسيلة للقضاء على الفيروسات التي يمكن أن نتأذى بها من طريق اللمس.
ويظهر الفيلم مسار عشرين عامًا من الجهود والمعارك التي خاضها ديدييه بيتيه وفريق عمله لتكريس طريقته الوقائية وكيف جاب العالم لتسهيل هذه الطريقة وإزالة العوائق أمام تطبيقها على أوسع نطاق في العالم، لا سيما في البلدان والمجتمعات المتحفظة عن استخدام الكحول في العقاقير. ويبقى الجزء الأهم من الفيلم ذاك الذي يعرّف بالدور الهائل الذي قامت به السعودية في تسهيل نشر تطبيق تنظيف الأيدي وتعقيمها في العالم الإسلامي، فلولا السعودية لما اكتمل تطبيق تقنية بيتيه في المستشفيات والمنازل والقطاعات المهنية والمجتمعات كافة.

إعلانات