عاجل

البث المباشر

من العراق امتحان الأنبار الصعب

امتحان الانبار الصعب للعملية السياسية في العراق:

هل هي مفترق الطريق امام سياسة التفرد بالحكم وتهميش الآخر؟


القصة بدأت بتظاهر العشرات للمطالبة بالافراج عن حماية وزير المالية العيساوي، الذين اعتقلتهم الحكومة بعد اتهامهم بالارهاب لتصل الى اعتصام عشرات الآلاف وتهديدات لا نهاية لها.

تظاهرة الانبار التي انضمت اليها صلاح الدين ونينوى وكركوك يرتفع صوتُها اكثر فاكثر ويرتفع سقف مطالبها وتهديداتها التي وصلت الى الحديث عما اسمَوه بالربيع العراقي. زعيم التيار الصدري طالب الحكومة بالاستجابة الى مطالب الانبار وردّ المالكي بقرار العفو عن المعتقلات, لكنه هدد بفض احتجاج الانبار بالقوة بعدما اعتبره مخالفاً للدستور.

الى اين ستصل مظاهرة الانبار وكيف ستنتهي وهل هي مفترق الطريق امام سياسة التفرد بالحكم وتهميش الآخر؟

إعلانات