عاجل

البث المباشر

من العراق الأنبار لا تثق بالحكومة

حراك الانبار لا يثق بحكومة المالكي ويعلن استمرار الاعتصام في الرمادي ونينوى وصلاح الدين وديالى حتى تحقيق كل المطالب.

مع دخول التظاهرات المناوئة لحكومة المالكي شهرها الثاني،لا تزال ساحات الاعتصام في محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين وديالى مصرة على موقفها الذي اعلنته منذ اليوم الاول لها, وهو انها لن تبرح ساحاتِها الا عند تحقيق الحكومة المركزية لكافة المطالب.

فاطلاق سراح نحو ثمانِمئةٍ وثمانيةٍ وثمانين معتقلا من السجون، واعادةُ فتح المعابر الحدودية التي تربط العراق بكل من سوريا والاردن ، خطواتٌ لم تقنع المتظاهرين بجدية تعامل الحكومة مع مطالبهم معتبرين الاسلوبَ الذي تتعامل به مع هذه المطالب "تسويفا".


البصرة تعيش شعورا مزدوجا..فرحة القرار الخليجي باستضافتها كأس الخليج القادمة,والتوجسَ من عدم ايفائها بالتزاماتها بسبب البيروقراطية.

اعلنت البصرة تحديها لتنظيم خليجي اثنين وعشرين عام 2015، بعد ان حُرمت من تنظيم الدورة السابقة لاسباب معلنة واخرى غير معلنة, وابرزها عدم اكتمال التحضيرات اللوجستية لاستضافة خليجي 21.

هل ستنجح البصرة بانهاء اللغط الذي دار حول قدرة العراق على تنظيم الدورة المقبلة وما اسباب الاصوات المشككة بقدرتها على الايفاء بذلك؟

إعلانات