عاجل

البث المباشر

من العراق: قناع البطالة

التهريب والسرقة بدأت وبصمت منذ أيام النظام العراقي السابق، ومن المعروف بين الفنانين أن أرشد ياسين مرافق صدام حسين وصهره كان متورطا في تهريب لوحات المتحف الثمينة الى خارج العراق.

ولكن عمليات التهريب لم تتوقف بعد رحيل النظام بل واستمرت بوتيرة أعلى.

فبعد عشر سنوات، دائرة الفنون التشكيلية العراقية تعيد تأهيل المتحف الوطني للفن الحديث وإحياء مقتنياته من خلال التواصل مع الفنانين العراقيين في الداخل والخارج. ويبقى السؤال المطروح: أين الكنوز الضائعة وهل يمكن أن تعوض المقتنيات الجديدة عنها؟

إعلانات