عاجل

البث المباشر

نقطة نظام: شريف طه

نفى شريف طه، عضو الهيئة العليا لحزب "النور" السلفي في مصر والمتحدّث الرسمي باسمه، أن يكون حزبه قد خذل "الإخوان المسلمين"، قائلاً إن من خذلهم هم الذين غيّبوا عنهم حقيقة المشهد وحقيقة الغضب والاحتقان في الشارع المصري. وقال إن حزبه اختار خارطة الطريق التي أعلنها الفريق أول عبدالفتاح السيسي، لأنه أدرك أن الرئيس محمد مرسي لم يعد بإمكانه أن يحكم، "فاخترنا التنازل عن كرسي الرئاسة للحفاظ على مكتسبات الثورة وحقن الدم". ورفض ما يقال عن أن حزب "النور" يمسك العصا من الوسط، قائلاً إن كثيراً من المصريين تعوّدوا التعامل مع السياسة كما يتعاملون مع فريقي "الأهلي" و"الزمالك". واستبعد أن يقدّم حزبه مرشّحاً للرئاسة في الانتخابات المقبلة، قائلاً إن "من أسوأ الأخطاء أن يتصدّر التيار الإسلامي المشهد السياسي في هذه المرحلة من دون تدرّج، وهو الخطأ الذي وقع فيه الإخوان المسلمون". وفي تعليقه على الدعوات إلى تعديل مواد الدستور ذات العلاقة بالهوية والشريعة قال طه: نحن نراهن على الشعب المصري الذي لم يرفض الإسلام، بل رفض طرفاً إسلامياً".

إعلانات