عاجل

البث المباشر

نقطة نظام: إبراهيم مخلوف

ضيف هذا الأسبوع هو إبراهيم مخلوف، رئيس "المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا". يقول إن المطالبة بدسترة اللغة الأمازيغية في ليبيا لا تعني فرضها على الليبيين، بل حمايتها. ويبرر مقاطعة الأمازيغ لانتخابات هيئة صياغة الدستور المكونة من 60 عضواً بأنه "ليس للأمازيغ في هذه الهيئة سوى صوتين غير كافيين لإنصافنا"، كما يقول. ويؤكد مخلوف أن الأمازيغ لن يقبلوا دستوراً لا يعترف بحقوقهم ومطالبهم، لكنه يستدرك أن الانفصال ليس خيارهم في الوقت الراهن رغم مطالبات بعضهم. فيما يرى بعض الأمازيغ، وفق إبراهيم مخلوف، أن الفكر العربي يناقض الأمازيغي، معتبراً أن "أن الهوية الليبية هي أمازيغية لها روافد عربية وإفريقية".

إعلانات