عاجل

البث المباشر

الشيخ حسن شلغومي

ضيف هذا الأسبوع هو الشيخ حسن شلغومي رئيس "منتدى الأئمة" في فرنسا وإمام مسجد درانسي شمال باريس. يقول إن الإجراءات الأمنية في فرنسا غيّرت نسق حياة الشخصيات الحسّاسة في البلاد. واعتبر أن بلجيكا وفرنسا تعانيان من الفكر التكفيري وأصحاب العقيدة الانتحارية. ورأى أن باريس تمثّل التعايش بين الأديان والأعراق، "فلذلك أصبحت موضوع استهداف." شلغومي طلب من أئمة العالم العربي أن يساهموا في إصلاح الخطاب الديني. ويؤكد أن أئمة فرنسا يتعاونون مع السلطات في فرز العناصر المتطرّفة. ويدعو المسلمين الفرنسيّين إلى إبلاغ السلطات عن نيّات المتطرّفين وجرائمهم، "ومَن لا يفعل ذلك يكون شريكاً لهم،" على حدّ تعبيره.

إعلانات