عاجل

البث المباشر

الذاكرة السياسية: جيمس بايكر (3)

في الحلقة الثالثة والأخيرة يتحدّث وزير الخارجية الأميركي الأسبق، جيمس بايكر، عن جولات مكوكية أجراها بين عدد من الدول العربية وإسرائيل من أجل التحضير لمؤتمر السلام متعدد الأطراف الذي انعقد في مدريد العام 1992. يشير في الحلقة إلى أن الرئيس السوري وقتها حافظ الأسد قرر المشاركة في مؤتمر السلام بعدما أعاد حساباته الاستراتيجية، وكان يهدف من خلال مشاركته إلى استرداد الجولان من إسرائيل. رئيس الدبلوماسية الأميركية يتحدث أيضاً عن الدور الذي لعبته السعودية ومصر في تليين موقف الأسد للقبول بالمشاركة في مؤتمر مدريد، لافتاً إلى أهمية مشاركة المملكة في أعمال المؤتمر. وعن العاهل الأردني الراحل الملك حسين يعتبر بايكر أنه حاول إصلاح خطئه المتمثل بدعم صدام حسين قبيل تحرير الكويت، بموافقته على المشاركة في مؤتمر مدريد للسلام.

إعلانات