عاجل

البث المباشر

اللواء المتقاعد غازي عزيزة (الجزء السادس)

في الحلقة الأخيرةمن سلسلة، يكشف مدير العمليات العراقية المشتركة الأسبق اللواء المتقاعد غازي عزيزة أنه في العام 2005 تمّ توقيف 22 إيرانيا في سامراء يحملون متفجّرات وكانوا يخطّطون لتفجير المرقدين العسكريين بهدف إثارة فتنة بين السنّة والشيعة، قبل أن يتم إطلاق سراحهم مباشرة، علماً أن التفجير الكبير للمكان نفسه تم فعلاً في السنة التالية. اللواء عزيزة يشير أيضاً الى الفساد الذي أصاب المؤسسات العسكرية العراقية من حيث تنفيذ دوامات الخدمة، أو تسجيل أسماء الزوجة والأبناء والأقارب عناصر حماية لبعض الوزراء والضبّاط وقبض رواتبهم.

إعلانات