عاجل

البث المباشر

وزيرالخارجية الأردني الأسبق طاهر المصري (الجزء الثالث)

في الحلقة ما قبل الأخيرة، يكشف وزيرالخارجية الأردني الأسبق طاهر المصري معلومات لأول مرّة عن ردّة فعل الملك حسين عندما طالبت الجزائر بواسطة وزير خارجيتها وقتها أحمد طالب الإبراهيمي بسحب رئاسة القمة العربية من الأردن. المصري يتحدّث عن أسباب دخوله حكومة مضر بدران على رغم عدم الاستجابة لمطلبه إدخال شخصيات قومية في مقابل إشراك "الإخوان المسلمين" في الحكومة. ويتطرّق أيضا الى لقاءاته بصدّام حسين عشية "حرب الخليج الثانية" وإلى الرسالة التي حمّله إياها الملك المغربي الحسن الثاني الى الملك حسين وحضّه فيها على تليين موقفه حيال مؤتمر مدريد للسلام والمشاركة فيه.

إعلانات