عاجل

البث المباشر

حبيب حداد – الحلقة الرابعة

في الحلقة الأخيرة مع "الذاكرة السياسية " يتحدث وزير الاعلام السوري الأسبق حبيب حداد عن مرحلة نضاله مع المعارضة في المنفى بعد انقلاب حافظ الأسد على قيادة حزب البعث في العام 1970 وهو ما عُرف بالحركة التصحيحيّة. حداد الذي ترك سوريا متنقلاً من بلد إلى آخر إلى أن استقرّ لفترة طويلة في الجزائر أسس مع رفاق له قيادة قومية موقتة لـ "البعث" بهدف توحيد الحزب ثم "الجبهة الوطنية". ويكشف الوزير حداد عن محاولات اغتيال كان يُخطط لها نظام الأسد لقتل معارضيه في الجزائر ومنهم إبراهيم ماخوس، إلا أن السلطات الجزائرية أحبطتها. حبيب حداد انتقل لاحقا للإقامة في الولايات المتحدة واستمرالعمل ضد نظام بشار الأسد، وينقل أجواء لقاءآته بالإخوان المسلمين في بروكسل وبنائب الرئيس السوري الأسبق عبد الحليم خدام في باريس وأسباب فشله في التعاون معهما.

إعلانات