عاجل

البث المباشر

أحمد الفولي - الحلقة الثالثة

في الحلقة الثالثة مع "الذاكرة السياسية" ينقل الضابط الأسبق في شرطة رئاسة الجمهورية المصرية اللواء أحمد الفولي مشاهداته عن التحقيق الأولى مع قتله الرئيس أنور السادات في مستشفى المعادي العسكري بسبب إصابة بعضهم في حادثة المنصّة. وعن أسباب طلب كبير الأطباء الشرعيين تشريح جثة السادات يقول الفولي إن ضابط أمن المستشفى لاحظ من صور الأشعة أن الرصاصة التي أصابت الرئيس في مقتل هي طلقة صغيرة ورجّح أن تكون من مسدس وليس من رشاش كالذي استخدمه قتلة الرئيس. جيهان السادات، التي ساورتها شكوك حول طلب تشريح جثّة الرئيس، أصرّت على حضور العملية مع ابنها جمال عندما تبلّغت الأمر من رئيس الحكومة وقتها فؤاد محي الدين.

إعلانات