عاجل

البث المباشر

مهمة خاصة: قتال الإخوة

لم تكن لافتة "سلمية" التي رُفعت عند مدخل اعتصام "رابعة" في مصر سوى قناعٍ يخفي ممارسات وصفتها منظّمة "العفو الدولية" بأنها "سادية". حالات تعذيب بلغت حدّ القتل أحيانا. داخل مسجد "الحمد" مُنع أيّ شخص من الدخول, ولا أحد يعرف ماذا كان يدور فيه. فريق البرنامج أجرى تحقيقاته في تلك الاتّهامات والتقى أشخاصاً أكدوا أنهم تعرّضوا للتعذيب واستمع من آخرين قالوا إنهم خرجوا من تنظيم "الإخوان" وكفروا به بعد الذي رأوه وقرّروا تشكيل جماعة مناهضة له تُدعى "إخوان بلا عنف".

إعلانات