عاجل

البث المباشر

مهمة خاصة: مخيم "هالفار"

المهاجرون الأفارقة الذين تمكنوا من التسلل إلى مالطا يأتون من بلدان عدة ولكل منهم حكاية، لكن أوجه الشبه في رحلتهم كثيرة، فلو أتوا مثلاً من مالي أو النيجر أو الصومال، لا بد من أن يمروا في السودان، ومن ثم إلى ليبيا، حيث يقعون فريسة شبكات تهريب المهاجرين إلى أوروبا والقدر. بعدها يصبح العبور من شمال إفريقيا إلى أوروبا ضرباً من الحظ. كثيرون منهم قضوا غرقاً في البحر عند مثلث ليبيا ولمبيدوزا وصقلية الإيطاليتين وجزيرة مالطا. فريق البرنامج التقى في مالطا بعضاً من هؤلاء المهاجرين الناجين، ولا سيما الذين اعتقلوا، واطّلع على وضعهم في مخيّم "هالفار"، وحاول معرفة ما حصل معهم وما يتخوّفون منه في المستقبل.

إعلانات

الأكثر قراءة