عاجل

البث المباشر

مهمة خاصة: الإرث القاتل

الخنجر أو "الجنبية" كما يسميها اليمنيون هي زينتهم وجزء من هندامهم التراثي يعود إلى مئات السنين.

ارتبطت بالاحتفالات والرقصات الشعبية، ودخلت في التحكيم القبلي، وبلغ سعرها ملايين الريالات إذا كانت أصلية، لكن إرث الرجولة هذا تحول إلى أداة قتل يدفع كثيرا من اليمنيين ثمنه يومياً مع تزايد حالات الطعن التي تحصل في الشوارع جراء مشاجرات لحظية أو خلافات اجتماعية تؤدي إلى سقوط ضحايا.

فريق البرنامج دخل إلى أحياء ومناطق مستقصياً عن مآل هذا الواقع، فظهر له انقسام حاد بين اليمنيين. البعض يريد تقنين حمل "الجنبية"، فيما آخرون يرفضون التخلي عنها لأنها "جزء من شخصيتهم" كما قالوا. المفارقة أنه أثناء التصوير سجلت الكاميرا حادث طعن.

إعلانات