عاجل

البث المباشر

مهمة خاصة: حقوق مهدورة

"الحرس البلدي" سلاح استحدثته الحكومة الجزائرية عام 1994 لشدّ أزر قوات الأمن والجيش في حربهما على الإرهاب خاصة في القرى والأرياف، حيث ينحدر معظم أفراد الحرس البلدي من عائلات هشّمها الإرهاب، فحمل أغلبهم السلاح انتقاماً لأهله ودفاعاً عن قراهم، واليوم يتهمون السلطات بالتخلي عنهم، رغم حجم العمل الكبير الذي كانوا يقومون به في مكافحة الإرهاب، حيث كانوا يتقدموا الصفوف كما يقولون.

إعلانات