عاجل

البث المباشر

مهمة خاصة: عالم في بلاد

إنها الجامعات الأميركية، عالم في بلاد، يقصده أكثر من ثمانين ألف طالب عربي ومسلم سنوياً. لا تراقب الدولة الأميركية الطلاب الأجانب عن طريق الجواسيس، بل تستعمل بطاقة الطالب لتتابعه، وهي بطاقة ذات رقم خاص وموصولة بجهاز المعلومات في الجامعة، ثم إلى وزارتي الخارجية والأمن الوطني.

بكلام آخر يأتي الطلاب إلى الجامعات الأميركية ويخضعون للرقابة، وتبلغ الجامعات الأميركية وزارة الخارجية ووزارة الأمن الوطني بكل تغيير في ملف الطالب من مكان السكن والمادة التي يدرسها وصولا إلى المواد الجديدة التي يريد درسها. ولو حاول تغيير الاختصاص لرفعت حالة الإنذار لدى موظفي الأمن ووزارة الهجرة.

إعلانات