عاجل

البث المباشر

غدر مدفوع الثمن

فريق مهمة خاصة من "العربية" جمع في رحلة في اسكندنافيا وهولندا شهادات ضحايا غدر النظام السوري وبطش أجهزة الأمن الإيرانية بالفارين إلى سوريا وبالنشطاء الأهوازيين الذين يتمسكون بحقوقهم الثقافية والسياسية, وتبدو معصومة صبورة حتى وإن ظلت العبارة عصية عن البوح.

معصومة الكعبي، أهوازية غدرت بها الاستخبارات السورية وسلمتها للجلادين الإيرانيين رغم حصولها على هويات اللجوء من الأمم المتحدة.

شهادات اللاجئين الأهوازيين تثلج الصدر، حيث تنكل أجهزة الاستخبارات الإيرانية بالذين يحاولون التمسك بهويتهم الثقافية وحقوقهم الوطنية، مثل عائلة اللاجئة نبيه الكعبي التي تعرضت إلى ما يشبه الإبادة، حيث أعدم عمها ثم شقيقها ورفيقه، ولم تنج نبيه وزوجها، حيث اعتقلتهما السلطات الإيرانية في الأهواز بعد شهر من زواجهما وكانا يحاولان الفرار من البطش الإيراني، وهنا قليل مما سجل.

إعلانات