عاجل

البث المباشر

خطوط التماس

رابط مختصر

دوريات قوة "يونيفيل" التابعة للأمم المتّحدة في جنوب لبنان تدرك أن مهمّتها هناك لم تعد سهلة وسط بيئة حاضنة لـ "حزب الله" الذي تدعمه إيران. التغيّرات الأخيرة التي حصلت في الجولان السوري المحاذي لجنوب لبنان، حركت الوضع المستكين هناك منذ العام 2006 خصوصاً بعد ردّ "حزب الله" في مزارع شبعا على استهداف كوادر له في القنيطرة في عملية أدّت أيضاً إلى مقتل ضابط إيراني كبير. فريق البرنامج انقسم إلى اثنين: الأول ذهب إلى المنطقة الحدودية من الجانب الإسرائيلي والآخر إلى الجانب اللبناني. في الجانب الإسرائيلي، سجّل الفريق حقائق ميدانية أبرزها أن إسرائيل تجهّز عملياتياً وإلكترونياً جبهة عريضة تمتد من الناقورة وصولاً إلى بحيرة طبرية. وفي الجانب اللبناني جاء استطلاع فريق البرنامج للميدان مشابها، بحيث لاحظ أن "حزب الله" هو الآخر يبني جبهة جديدة مقابلة تشمل مناطق الجنوب اللبناني والجولان السوري.

إعلانات