عاجل

البث المباشر

العابرون إلى القارة الأوروبية

مطلعِ السنة 2015، فرضت السلطات الجزائرية تأشيرة دخول على اللاجئين السوريين لدواعٍ أمنية، في مقدمها منع تسلل اللاجئين المزيفين الذين يتّخذون من الجزائرِ بلد عبورٍ إلى أوروبا. فريق البرنامج حقق في وضع نحو ألف لاجئ سوري كانوا يستعدّون عند المنافذ الشرقية الحدودية للجزائر من تونس وليبيا، يستعدّون لاجتيازِ الحدود البرية وصولا الى سواحل الجزائر. لاجئون يتخفّون عن الناس ويعملون على تحصيل المال كي يتمكنوا من العبور إلى القارة الأوروبية.

إعلانات

الأكثر قراءة