عاجل

البث المباشر

مهمة خاصة | تجارة القات في الصومال

يؤثّر استيراد القات على الاقتصاد الصومالي ويتسبب بخسارة سيولة نقدية بالعملة الصعبة للدولة، حيث تشير مصادر قريبة من الحكومة وتجّار القات الى أن كلفة استيراده تُقدر بنصف مليون دولار يوميا. لا يتقيّد تجّار القات عادة بقوانين المرور في العاصمة الصومالية التي تزدهر فيها هذه التجارة. كان لأمراء الحرب الأهلية في البلاد دور كبير في انتشار القات كونـه شكّل أداة تجنيد لآلاف الشباب الذين قاتلوا في صفوفهم. لا تقتصر مشاكل القات على مُدمنيه فحسب، إنما هو عامل خطير لخلق مشاكل أسرية واجتماعية، وهي تشتدّ وتتفاقم عندما يتعلق الأمر بالأسر ذات الدخول المحدودة. فريق مهمة خاصة تابع رحلات القات اليومية من المطار إلى أماكن بيعه وحقق مع متعاطيه ومختصين في علم الاجتماع لمعرفة أضراره ومشاكله الاجتماعية والاقتصادية.

إعلانات