عاجل

البث المباشر

مهمّة خاصّة | اللوبي الإيراني في واشنطن

ينقسم صنّاع القرار في الولايات المتحدة حول الملف الإيراني. بعضهم يدعو الى مواجهة الممارسات الإيرانية والبعض الآخر يدعو إلى الحوار مع طهران.
وراء هذا الانقسام الأميركي أشخاص ومنظمات يؤثّرون على مراكز القرار في البيت الأبيض ووزارة الخارجية والكونغرس ومراكز الأبحاث، إضافة الى المعارضة الإيرانية في واشنطن ولاسيما منها منظمة مجاهدي خلق التي ترى أن العالم يتحدث بصورة سلبية عن الإرهاب الذي جلبته حكومات خامنئي المتتالية الى الاسلام الديمقراطي. تعمل المنظمة على طرح مفهوم إيجابي للإسلام الديموقراطي والإسلام المنفتح. مهمة خاصة يتوقف أيضا عند المجلس الوطني الإيراني - الأميركي في واشنطن، الذي توجه له اتهامات بأنه يعمل لصالح النظام الإيراني منذ تأسيسه في العام 2002.

إعلانات