عاجل

البث المباشر

مهمة خاصة | مالي.. الطريق الشائك

فصل جديد من فصول العنف في صحراء متحركة باستمرار تشهده مالي، حيث تعاني مدن و قرى شمال البلاد من فوضى أمنية يعزوها بعض الباحثين إلى تبعات حروب و مواجهات سابقة مع حركات الانفصال المسلحة التي طالبت باستقلال إقليم أزواد، المتاخم للحدود مع الجزائر و موريتانيا.
الحروب التي خاضها طوارق وعرب مالي منذ بداية تسعينيات القرن الفائت مع الجيش المالي، هي السبب الأول وراء انتشار الإرهاب في شمال مالي والساحل الافريقي، لدرجة أصبح معها هذا الشمال المضطرب والشاسع "أفغانستان جديدة". فريق مهمة خاصة تقصّى أسباب العنف والتطهير العرقي الممنهج حيال سكان أزواد من غير القبائل الافريقية واحتمال اعتراف دولة مالي بالمظالم التي تعرضوا لها، على مرّ الأعوام.

إعلانات

الأكثر قراءة