عاجل

البث المباشر

مهمة خاصة | ذهب تونس السائل

تتعمّق مشاكل مزارعي الزيتون في تونس هذه السنة بسبب تراجع الأسعار وغياب القروض الموسمية وعدم التشجيع على تخزين الإنتاج. ما يزيد الأمر تعقيدا، هو ارتفاع كلفة الانتاج والتصدير مع تراجع قيمة الدينار التونسي وانخفاض سعر مبيع الزيت، خصوصا أن 80% من منتجي الزيتون هم من صغار المالكين. تركت الدولة الفلاح وحيدا في مواجهته ارتفاع كلفة الإنتاج والتحويل والتصدير وارتفاع فائدة القروض التي تصل أحيانا الى 13%، بينما لا يتجاوز ربح الفلاح نسبة الـ 10%. والشكوى من ارتفاع الكلفة وقلة الربح يشكو منها أيضا أصحاب المعاصر ومعامل تعليب الزيت وتصديره إلى الأسواق العالمية.
فريق مهمة خاصة تقصّى عن مكامن الخلل في منظومة إنتاج الزيتون في تونس وتحويله وتصريفه في الداخل والخارج.

إعلانات