عاجل

البث المباشر

مهمة خاصة | مخالب النظام التركي في ألمانيا

يعيش في ألمانيا نحو 4 ملايين تركي، متمسكون بهويتِهم وقوميتِهم، وحتى الألمانُ منهم، ما زالوا يُعرّفون عن أنفسِهم بأنهم أتراك ٌ وليسوا ألماناً. شعورٌ بالقومية مدمج بالعيش في مجتمع ٍ ألماني محافظٍ غيرِ معتادٍ على الأجانب، استغلها الرئيسُ التركي رجب طيب أردوغان لكي يجندَ من بين مؤيديه آلافَ العملاء الذين يحرضهم على التجسسِ على مواطنيهم الهاربين من تركيا لأسبابٍ سياسية، والذين زادت أعدادُهم في شكلٍ كبير منذ محاولةِ الانقلاب الفاشلة عليه في العام 2016 التي اتهم فيها أردوغان رجلَ الدين فتح غولن. خوفا ً من أن يتم اعتقالُهم وتعذيبُهم بُعيدَ الانقلاب.
بالاضافةِ إلى الأئمة يوجد عددٌ كبير من العملاءِ والمخبرين الذين يسافرون بين تركيا وألمانيا، وهم يعملون في مجالاتٍ عدة في بنوكٍ تركية في ألمانيا أو شركاتِ سفر. هؤلاء العملاء يعملون مقابل المال.
فريق مهمة خاصة تقصّى عن محاولات النظام التركي في تنفيذ عمليات تصفيات وخطف لمعارضيه في ألمانيا بعدما رفضت برلين التعاونَ مع أنقرة في تسليم ِمعارضي أردوغان.

إعلانات

الأكثر قراءة