السعودية تحقق سادس فوز على التوالي بمعرض آيسيف

بفريق ضم 22 طالباً وطالبة شاركوا بـ18 مشروعاً في معرض إنتل الدولي

نشر في: آخر تحديث:
حققت السعودية فوزها السادس على التوالي في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة "آيسيف" 2012، بفريق ضم 22 طالباً وطالبة شاركوا بـ18 مشروعاً، وكان العدد الإجمالي للطلاب المشاركين بلغ 1500 طالب وطالبة من 65 دولة.

وحصل الطالب هشام خالد الفالح، من مدرسة الظهران الأهلية في المنطقة الشرقية على المركز الثالث عن مشروعه "صناعة وتطوير المجسات المصنوعة من "التنجستين" للاستعمال في المجهر الإلكتروني والمجهر الذري" في مجال هندسة المواد والهندسة الحيوية، فيما حازت الطالبة فاطمة غسان حسن العجاجي، من مدرسة الفيصلية الشرقية في المنطقة الشرقية جائزة المركز الثالث في مجال هندسة المواد والهندسة الحيوية عن مشروعها "جهاز ذاكرة مرن وشفاف".

وحصد جوائز المركز الرابع كل من الطالب نايف سهيل عبدالعزيز الحمود، من مدرسة الظهران الأهلية في المنطقة الشرقية عن مشروعه "محفزات كيميائية صديقة للبيئة لتفاعلات سوزوكي المائية" في مجال الكيمياء، والطالبان سليم عبدالفتاح أحمد الدجاني ومجد عبدالله علي العبندي، من مدرسة الظهران الأهلية بالمنطقة الشرقية عن مشروعهما "توجه فريد وجديد لمواجهة الأمراض العقلية، طريقة مبتكرة لتبكير تشخيص وعلاج التوحد والوقاية منه" في مجال الطب والعلوم الصحية، إضافة إلى فوز الطالب عبدالله عبدالفتاح سليمان مشاط، من مدرسة ثانوية عين جالوت بمكة المكرمة بجائزتين خاصتين في مجال العلوم السلوكية والاجتماعية عن مشروعه "عيني في إصبعي".

وتصدرت المملكة الدول العربية السبعة التي شاركت في معرض "إنتل آيسيف 2012م"، الذي أقيم في مدينة بتسبرغ في ولاية بنسلفانيا الأسبوع الماضي، بحصولها على نحو 60% من الجوائز التي حققتها الدول العربية المشاركة.

وبارك معالي نائب وزير التربية والتعليم الأمين العام لـ"موهبة" الدكتور خالد بن عبدالله السبتي للقيادة والوطن، وللطلاب وأولياء أمورهم ومدارسهم ومعلميهم ومشرفيهم على هذا الإنجاز السعودي للعام السادس على التوالي في "إنتل آيسيف".

وقال: إن الظهور السعودي المميز نتاج عمل وجهد وتعاون وتطوير مستمر للشراكة الفاعلة بين "موهبة" ووزارة التربية والتعليم و الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع".