عاجل

البث المباشر

خالد السليمان

كاتب سعودي

كاتب سعودي

ما عيب العمل بصمت ؟

هناك أخبار عن قرارات وتوجيهات لا أفهمها وإذا فهمتها لا أعلم أسباب نشرها وإذا علمت لا أدري علاقة الجمهور بها، منها ما أعلنه المتحدث الرسمي لوزارة الصحة لوسائل الإعلام عن توجيه الوزير لفرق ولجان مختصة بجودة وتقييم ودعم الخدمات الطبية والوقائية والعلاجية والإسعافية بالقيام بزيارات ميدانية لمختلف المناطق للارتقاء بالمستوى الصحي!.

فإذا كان الهدف هو تقييم الخدمات ودعم احتياجات القطاع الصحي في المناطق فلماذا يحدث ذلك الآن؟!. فهل كانت الوزارة غافلة طيلة المدة الماضية عن توجيه مثل هذه الفرق واللجان للمناطق وبدأت في إرسالها الآن؟!.

وإذا كان الهدف هو القيام بعمل من صميم واجبات ومسؤوليات الوزارة لتقييم وتطوير ودعم أداء إداراتها ومنسوبيها وخدماتها، فلماذا تتحول المسؤولية إلى خبر صحافي والمسؤولية إلى فلاش إعلامي؟!.

وإذا كان الهدف هو إثبات قيام الوزارة بواجباتها وحرص مسؤوليها على الارتقاء بخدماتها، لماذا لا يكون الميدان والواقع هو ساعي البريد بدلا من الإعلام، فالمواطن لا يحتاج لخبر صحافي عن توجيهات ولجان وفرق لتقييم أداء الخدمات الصحية ليستشعر حرص مسؤولي الصحة على صحته، بل يستطيع أن يلمس ذلك على أرض الواقع !.

الخلاصة.. اعملوا بصمت ودعوا نتائج أعمالكم تتحدث بالنيابة عنكم، فالنجاح الحقيقي لا تصنعه الأخبار الصحافية بل التجارب الواقعية!.


نقلاً عن "صحيفة عكاظ"
** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات