السعودية تتكفل بـ 3 آلاف طالب سوري من أبناء النازحين

4800 بطانية لـ 1200 أسرة وزعت الأربعاء الماضي ضمن الحملة الوطنية السعودية

نشر في: آخر تحديث:
وقّعت "جمعية التربية الإسلامية" في لبنان ممثلة برئيسها غسان حبلص، و"هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية" في المملكة ممثلة بأمينها العام حسين الطيب، بروتوكول تعاون يقضي بتكفل 3 آلاف طالب وطالبة من أبناء النازحين السوريين من أصل 11270 طالباً موزعين على 18 مدرسة منتشرة من الحدود الشمالية إلى الحدود الجنوبية مرورًا بالبقاع وجبل لبنان والعاصمة بيروت. وفقاً لـ صحيفة "الوطن".

جاء ذلك برعاية السفير السعودي على عواض عسيري وحضوره، ومشاركة وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور, ووزير التربية البروفيسور حسان دياب والمديرة الإقليمية لمفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة نينت كيللي.

من جهة أخرى واصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا أمس، المحطة الرابعة ضمن المرحلة الثانية من توزيع البطانيات على النازحين السوريين المقيمين على الأراضي اللبنانية.

وصرح مدير مكتب الحملة في بيروت وليد الجلال، بأنه تم الأربعاء الماضي توزيع 4800 بطانية على 1200 أسرة من الإخوة السوريين المتواجدين في عدد من القرى التابعة لمنطقة البقاع الأوسط، وهي بلدات الصويرة ومجدل عنجر والمنارة والمنصورة وبر الياس وسعد نايل وتعلبايا وقب الياس، مؤكدا أن هذه هي المرة الثانية التي يتم خلالها توزيع مساعدات لهذه المنطقة بعدما كانت الحملة قد قدمت في المرحلة الأولى حصصا غذائية للنازحين.