الأمر بالمعروف 59 من الشباب يمارسون سلوكيات مكروهة

أكثر السلوكيات الدخيلة تتركز في منطقة مكة المكرمة بنسبة 30%

نشر في: آخر تحديث:
كشف مركز البحوث والدراسات في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن 59% من الشباب السعودي يمارسون سلوكيات دخيلة على المجتمع تتفاوت بين سلوكيات محرمة وأخرى مكروهة، وتتعلق غالبيتها بارتداء ملابس عليها صور بنسبة 43%، وقلائد وأساور بنسبة 26%، وقص الشعر على شكل "كدش" بنسبة 24%، إضافة إلى مخالفات أخرى.



وبحسب الدراسة التي أجراها المركز أخيراً، فإن أقل السلوكيات الدخيلة انتشاراً بين الشباب هو لبس الأقراط بنسبة 3%، وفق ما نشرته صحيفة "الحياة" بطبعتها السعودية.



وذكرت الدراسة أن أكثر السلوكيات الدخيلة تتركز في منطقة مكة المكرمة بنسبة 30%، ثم المنطقة الشرقية 21%، ثم منطقة الرياض بنسبة 19%.



وصنّفت العينة التي أجريت عليها الدراسة إلى مجموعتين، الأولى من لدى أفرادها سلوكيات دخيلة وعددهم 1511 فرداً، ونسبتهم 68 في المئة، والمجموعة الثانية من ليس لدى أفرادها سلوكيات دخيلة، وعددهم 702 فرد، ونسبتهم 32 في المئة.



وذكرت الدراسة أن 59% من الشباب السعودي يمارسون ما لا يقل عن سلوك من السلوكيات الدخيلة، وأكثر السلوكيات انتشاراً لبس الملابس التي عليها صور، ثم الملابس الملاصقة للجلد، ثم الأساور، فقصة «الكابوريا» و«الكدش»، وأقلها تحديد الحواجب ونمصها ووصلها وتخطيطها، وتخطيط الشعر على شكل شطرنج أو حروف، وعمل وشم.