نائب أمير القصيم يوجه بمتابعة الحاصلين على شهادات مزورة

أكد أن قضية القبض على وافد عربي بتهمة تزوير وثائق علمية لن تنتهي عند هذا الحد

نشر في: آخر تحديث:

وجه الأمير فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة القصيم، الجهات المختصة متابعة كل شخص حصل على المؤهل المزور وأن قضية القبض على الوافد العربي بتهمة تزوير وثائق علمية وتوزيعها مقابل مبالغ مادية لن تنتهي عند حد القبض بل ستلاحق الجهات المختصة كافة من وردت أسماؤهم بالشهادات المزورة أو من ينتظرون استلامها مزورة.

كما أثنى على ضباط وأفراد التحريات والبحث الجنائي على الجهود التي يبذلونها، بحسب ما ذكرت صحيفة "الجزيرة".

وكانت الجهات الأمنية ممثلة بإدارة التحريات والبحث الجنائي (شعبة التزوير) قد تمكنت من القبض على الوافد الذي يحمل الجنسية الأردنية وأن المفاجأة كانت بأن عمله الأساسي بأحد الكليات الأهلية بمنطقة القصيم لمادة علمية هامة ومسؤول منح الماجستير في الكليات الأهلية عن بعد وأنه يستخدم شقته بحي سكني شرق مدينة بريدة لعمل الشهادات بمساندة من ابنته ذات العشرين عاماً والتي تتعامل مع أجهزة إلكترونية خاصة للتزوير وإحضار الأختام.

وفي نفس السياق، كشف مصدر خاص بجامعة القصيم أن عدداً من الطلاب يحضرون شهادات "توفل" مزورة للهروب من امتحانات اللغة الإنكليزية مؤكداً أن تنسيقاً مع الجهات الأمنية سيكشف مصدرها قريباً.