85 شركة لتوظيف الشباب والفتيات في "توطين الشرقية"

تم تدريب وتأهيل أكثر من 15 ألف شاب وفتاة في مختلف القطاعات

نشر في: آخر تحديث:

كشف مدير عام صندوق الموارد البشرية إبراهيم المعقيل، عن اعتزام الصندوق التوقيع مع جميع مراكز التوظيف في الغرف التجارية في المملكة للتوظيف، وخصوصا في المناطق التي تفتقر لوجود مكاتب التوظيف المؤهلة، مشيرا إلى أن التوجه الجديد يهدف لتوسيع انتشار نشاط التوظيف.

وجاء ذلك خلال افتتاحه معرض "توطين الشرقية 2013" في نسخته الثالثة يوم أمس "السبت" ويستمر حتى يوم غد الأثنين، وتنظمه إحدى الشركات المتخصصة بالتعاون مع غرفة الشرقية بمشاركة 85 شركة ومؤسسة تطرح آلاف الوظائف والتخصصات للخريجين من الجنسين.

وأشار المعيقل إلى أن صندوق الموارد البشرية أطلق أخيراً القناة الخامسة لمكاتب التوظيف المتزايدة والتي وصل عددها لأكثر من 30 مكتبا في الوقت الراهن، موضحاً بأن لدى الصندوق قاعدة بيانات تتجاوز 1,5 مليون ونصف سيرة ذاتية لطالبي العمل، ويتم تطويرها في شكل أسبوعي لخلق نوع من المواءمة بين طالبي العمل والفرص الوظيفية.

موضحاً بأن صندوق الموارد البشرية يشارك في هذا المعرض من خلال برنامج مساندة التوظيف "طاقات"، كما أن الصندوق يدعم عملية التوظيف لدى الشركات، لاسيما وأن بعض المتقدمين مسجل في قاعدة بيانات حافز".

وذكر أن المعرض يقام تحت مظلة وإشراف الغرفة التجارية، ما يعطيه مصداقية وثقة عالية في نوعية الشركات المشاركة، مشيرا إلى أن الشركات لم تشارك من فراغ، كما لا يوجد ما يفرض على الشركات تسويق فرص وظيفية غير حقيقية، فالجميع يبحث عن طاقات وطنية والجميع يفتخر بتوظيف السعوديين.

وأوضح أن صندوق الموارد البشرية خلال العامين الماضيين طالب بإجراء عمليات تصحيحية لمثل هذه المعارض والملتقيات، بالإضافة لإجراء عملية تصحيحية لبعض التشوهات الحاصلة في سوق العمل.

وأشار المعيقل إلى أن النسبة الكبرى المستفيدة من برنامج "حافز" هي من النساء، وأضاف "لا يشكل ذلك تحدياً لوزارة العمل وصندوق الموارد البشرية فحسب، وإنما لكافة أطياف المجتمع، لأننا أمام تحد ذا إشكالية خاصة".

من جهته اعتبر رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن الراشد ما أشيع بأن تجمعات الشركات لعرض الفرص الوظيفية غير دقيق، وقال: "لا تعني المشاركة الهروب من برنامج نطاقات أو التحايل عليه، مشيراً إلى أن نطاقات برنامج له آلية واضحة، ويسير مع أهداف معارض توطين الوظائف".

وأضاف أن معرض توطين الشرقية استقبل أعدادا كبيرة ممن يتميزون بتخصصات إدارية مميزة تجد قبولا عند الشركات، وحول التخصصات التي تشترط بعض الشركات أن يكون للمتقدم خبرة فيها لا تقل عن خمسة أعوام مثل القانون والمحاسبة، أوضح الراشد بأنه لم يلحظ تذمراً من ذلك.

إلى ذلك، أوضحت المديرة التنفيذية للمعرض العنود أبو النجا أن جهودهم أسفرت عن إقامة ثلاثة معارض لتوطين الوظائف خلال عام واحد تقريبا بين الرياض وجدة والمنطقة الشرقية، تم خلالها جمع الشركات ورجال الأعمال، مع الشباب الباحثين عن وظائف في مكان واحد.

وأوضحت أن حجم الإقبال على النسختين الأولى والثانية من المعرض أسفرت عن جمع الباحثين عن الوظائف بالعارضين، إذ تم تدريب وتأهيل أكثر من 15 ألف شاب وفتاة في مختلف القطاعات.