عاجل

البث المباشر

12 ألف سيارة سعودية تدخل الأردن لقضاء إجازة الربيع

المصدر: دبي - العربية.نت

أكد مصدر في منفذ العُمري عبور نحو 12 ألف سيارة منذ الأربعاء الماضي وحتى ظهر أمس الجمعة، للأردن، الذي شهد تواجداً كثيفاً من السعوديين الذين ازدحمت بهم الفنادق والشقق المفروشة، وكذلك منتجعات البحر الميت، مما أدى إلى ارتفاع ملموس في الإيجارات، وفقاً لـصحيفة "الاقتصادية".

ودفعت قلة خيارات الوجهات السياحية وقصر مدة الإجازة الربيعية آلاف السعوديين إلى التوجه للأردن، في الوقت الذي أكدت فيه السفارة السعودية في عمّان استنفار قسم شؤون الرعايا وهواتفه طوال 24 ساعة، وزيادة طاقم القسم هذه الفترة لمواجهة حدوث أي طارئ، مطالبة المواطنين بالتوجه إليها في حالة حدوث أي طارئ.

وقال المواطن محمد العقيل إن الخصوصية الأردنية التي تشابه إلى حد ما السعودية، إضافة إلى الأجواء الربيعية والدفء الذي يعم أجواء الأردن، أسهما في استقطاب السعوديين للسياحة خلال تلك الإجازة القصيرة، مشيراً إلى أن الخيارات المتاحة بسبب الظروف السياسية التي تمر بها المناطق الأخرى مثل: مصر ولبنان وسوريا، جعلت الأردن الخيار الأقرب والأفضل حالياً.

وذكر صلاح العدوان (سائق أجرة)، أنه لم يتوقع هذا التوافد الهائل من السعوديين، إذ إن سيارات الأجرة تعمل خلال هذه الأيام بكامل طاقتها. وقال: "إن وجهات الزوار السعوديين داخل الأردن تنقسم إلى ثلاث وجهات رئيسية، حيث يتوجه المتزوجون حديثاً إلى منتجعات البحر الميت الذي امتلأت حجوزات فنادقه بالكامل، فيما يفضل الشباب المكوث في عمّان للاستمتاع بالتسوق والسينما والتوجه للأماكن الترفيهية الأخرى، بينما تتوجه العوائل إلى شمال الأردن (عجلون وإربد)، حيث الأجواء الربيعية التي تشهدها تلك المنطقة، إلا أن قلة خيارات السكن هناك تجعل رحلاتهم لها نهارية فقط".

من جانبه، أكد رئيس شؤون الرعايا السعوديين في السفارة السعودية في عمّان، صالح علي بديوي، أن قسم شؤون الرعايا في السفارة السعودية منذ الأربعاء الماضي في حالة استنفار 24 ساعة بطاقمه وهواتفه، لاستقبال أي طارئ والتوجه للمواطن فوراً. وأشار بديوي إلى أنه تم دعم قسم شؤون الرعايا بزيادة الطاقم لمواجهة الحالات الطارئة التي تتم خلال هذا الأسبوع وأبرزها المواليد.

إعلانات