50 جامعة عالمية تتنافس على تأهيل 250 ألف سعودي وسعودية

المؤسسة العامة تعتزم تدريب 10 آلاف شاب وفتاة سنوياً لمدة 25 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

قال الدكتور مبارك الطامي، مدير عام التدريب الأهلي في المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، إن المؤسسة تلقت عروضاً من 50 جامعة عالمية لتأهيل 250 ألف شاب وفتاة بالمملكة.

وأشار الطامي، وفقاً لتقرير لصحيفة "عكاظ" إلى أن المؤسسة "تعكف حالياً على دراسة العروض المقدمة لاختيار الجهات القادرة على تطبيق خطط التدريب التي تتواكب واحتياجات سوق العمل، وتحقق التوجهات المستقبلية للمؤسسة في تنمية الكوادر البشرية".

وأضاف الطامي أن المرحلة الأولى من خطة التدريب الشاملة تستهدف تدريب 10 آلاف شاب وفتاة سنوياً لمدة 25 عاماً، حيث ستنعكس الشراكات مع مؤسسات التدريب الأجنبية في تدريب وتأهيل الكوادر البشرية في القطاعين العام والخاص، وستتولى إدارة وحدات التدريب المختلفة وتشغيلها ودعمها بالكوادر المؤهلة تأهيلاً عالياً في التدريب.

وأشار إلى أن "المشروع في مراحله النهائية، وسيبدأ تطبيقه فور الانتهاء من عقد الشراكات الأساسية مع الجامعات والمعاهد ذات الخبرة الدولية القادرة على بناء البرامج التي تتواكب مع سوق العمل، وتخريج الكفاءات المؤهلة"، مؤكدا أن "المؤسسة استطاعت بهذا المشروع استقطاب كبرى المؤسسات العالمية المتخصصة في التدريب لتقديم برامجها داخل المملكة، وسيكون في مقدور أي شاب وفتاة الانخراط في برامج التدريب دون الحاجة للسفر خارج الوطن بحثاً عن التدريب".

يذكر أن المملكة تحتضن حالياً أكثر من ألف معهد ومركز متخصص في التدريب. كما تتضمن أهداف خطة التنمية الشاملة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني إعطاء دور أكبر للقطاع الخاص في المشاريع التنموية والدخول في شراكات مع قطاع الأعمال الكبيرة لتحقيق التوسع في دخول قطاع التدريب وتنمية وتأهيل الموارد البشرية على أن تتولى المؤسسة إنشاء المعاهد وتجهيزها بالتجهيزات الأساسية، بحيث يشارك القطاع الخاص بالتشغيل وتوفير المدربين المتميزين والبرنامج التدريبي.