فحوصات أولية: ريهام الحكمي لا تحمل بدمها فيروس الإيدز

الفريق الطبي في أميركا متفائل من عدم انتقال المرض بعد فحص دقيق لـ DNA

نشر في: آخر تحديث:

قال محمد الحكمي، عم الطفلة ريهام الحكمي، اليوم الثلاثاء إن "التحاليل التي تم إجراؤها في أميركا حتى الآن أثبتت أن ريهام لا تحمل فيروس الإيدز". وأكد الحكمي، في تصريح لـ"العربية.نت" أن الطفلة ريهام أجرت حتى الآن تحليلين أثبتا خلوها من مرض الإيدز، وأنهم بانتظار نتائج التحليل الثالث التي ستظهر نتائجه نهاية شهر إبريل/نيسان الجاري.

يذكر أن الطفلة ريهام (12 عاماً) نقل إليها دم ملوث بفيروس (الإيدز) بمستشفى جازان العام عن طريق خطأ طبي، حملت وزارة الصحة أعقابه وقامت باتخاذ العديد من القرارات في حق العاملين والقائمين بصحة جازان.

وشكلت وزارة الصحة فريق تحقيق من المتخصصين، كما كلّفت لجنة النظر في مخالفات أحكام نظام مزاولة المهن الصحية ولائحته التنفيذية، بدراسة القضية.

وأوضح عم الطفلة ريهام أنها تعيش في السعودية، وأن التحاليل الطبية ترسل إلى أميركا بإشراف وزارة الصحة والدكتور سامي النجار.