ميناء جدة يستعد لاستقبال "سفينة السلام" اليابانية

في إطار جولتها البحرية في عدد من دول العالم بهدف تعميق ثقافة السلام

نشر في: آخر تحديث:

يستقبل ميناء جدة الإسلامي الخميس سفينة السلام اليابانية "Peace Boat" التي تحمل على متنها أكثر من 1000 شخص من اليابانيين والجنسيات الأخرى من مختلف الأعمار، وذلك في إطار جولتها البحرية في عدد من دول العالم بهدف تعميق ثقافة السلام ونشرها بين شعوب العالم.

وتعد سفينة السلام منظمة عالمية غير حكومية وغير ربحية مقرها العاصمة اليابانية طوكيو، وتعمل على الترويج للسلام وحقوق الإنسان والمساواة والتنمية المتوازنة وحماية البيئة على مستوى العالم، وقد انطلقت في أكثر من مائة رحلة حول العالم منذ إطلاقها عام 1983 كمشروع آسيوي قبل أن تتوسع دولياً .

وتأتي زيارة سفينة السلام للمرة الثانية دلالة على تميز العلاقات السعودية اليابانية التي شهدت تطوراً كبيراً وتجاوزت حدود العلاقات السياسية إلى علاقات تفاهم على قضايا مختلفة كإشاعة السلام ونشر المحبة والألفة ونبذ الصراعات والتفكك.

وسيكون في استقبال السفينة وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني ووكيل وزارة الخارجية للشؤون الاقتصادية ومدير عام فرع وزارة الخارجية بمنطقة مكة المكرمة ومدير عام ميناء جدة الإسلامي.