عاجل

البث المباشر

"رها المحرق" شابة سعودية على قمة "إفرست"

عضو في فريق عربي يسعى لجمع مليون دولار لدعم التعليم في نيبال

المصدر: الرياض - العربية.نت

واصلت السعودية رها المحرق، تحقيق منجزاتها في هوايتها بعدما نجحت كشابة سعودية وعربية في صعود قمة "إفرست". ووفقاً لما نقلته "بي بي سي"، فقد تمكنت السعودية الشابة التي تركت مدينة جدة لتسكن دبي، من تحقيق حلمها بالصعود إلى قمة جبل "إفرست".

"رها" التي تبلغ 25 عاماً فقط، تشارك منجزها فريقاً عربياً يتكون من قطري وفلسطيني وآخرين، يقولون إنهم يحاولون جمع مليون دولار لدعم التعليم في نيبال. موقع الفريق على الإنترنت يصف محاولة رها إقناع عائلتها بالموافقة على تسلقها "إفرست" بأنه "كان تحدياً كبيراً كتحدي الجبل نفسه، رغم أن العائلة تدعمها الآن بشكل كامل".

إلى ذلك، أكدت أنها منذ العاشرة وهي تعشق الهواية الخطيرة. وأوضحت: "العائق الأول كان إقناع عائلتي بهوايتي، وطلبت من والدي بأن يسمح لي بالذهاب إلى إفريقيا لأسبوعين وتسلق أعلى القمم هناك".

وعن رحلاتها وإنجازاتها السابقة، قالت رها في حديث سابق لصحيفة "عكاظ": "كانت أولى الرحلات إلى جبل "كليمانجارو" في إفريقيا الذي يبلغ ارتفاعه 5895 متراً فوق سطح البحر، وهي أول تجربة لي. رحلاتي تعد بالتنسيق مع فريق استكشافي، وهناك تدريبات على مستوى عالٍ نخضع لها للوصول إلى أعلى مستوى من الجاهزية. وصلت إلى أعلى جبل في قارة أوروبا، وهو "البروس" في روسيا، ويبلغ ارتفاعه أكثر من 5600 متر، كما تسلقت مع عدد من الفتيات السعوديات قاعدة جبل "إفرست" التي يبلغ ارتفاعها 5364 متراً، وخضت دورات تدريبية في جبلين بالمكسيك هما "استاسيواتل" بعلو 6230 متراً، و"بيكوأوريزانا" بارتفاع 5536 متراً".

أما عن رحلتها إلى القطب الجنوبي، فتقول: "كانت صعبة، لكني عزمت على المضي قدماً، ففي القطب الجنوبي يحمل المتسلق أمتعته بنفسه. صعدت بأوزان تصل إلى 20 كيلوغراماً وسط ظروف مناخية باردة ورياح عنيفة وجافة تتسبب في حجب الرؤية وتشقق الوجه. المشكلة الكبرى تكمن في رحلة العودة إلى الأسفل حيث يكون الوضع صعباً، وتتحمل القدم والركبة ضغطاً رهيباً".

إعلانات

الأكثر قراءة