الأمطار تعود في السعودية لتسيل الأودية في مكة المكرمة

الدفاع المدني تلقى في الشهر الماضي أكثر من 10 آلاف بلاغ جراء السيول

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن هدأت الأمطار والسيول التي جرفت الأخضر واليابس، وراح ضحيتها أكثر من 20 شخصا، في الشهر الماضي بالسعودية، وبعد أن تلتها موجة الغبار التي اجتاحت هي أيضا معظم مناطق المملكة وسط أجواء من التعجب حول تغيرات الطقس.

تعود الأمطار من جديد اليوم الخميس لتعيد مخاوف القاطنين بمكة المكرمة، حيث أسالت معها الوديان في كلٍ من منطقتي "الشرائع والجعرانة".

وقال المتحدث باسم مديرية الدفاع المدني بمكة المكرمة، المقدم سعيد بن سرحان الغامدي لـ"العربية.نت": "الأمطار التي هطلت كانت خفيفة، أما حول سيلان الأودية فما زالت بطونها ممتلئة، ومن الطبيعي أن تجري بها مياه الأمطار القليلة، فأرضها لا تزال غارقة من السيول الماضية".

وتابع الغامدي: "مديرية الدفاع المدني جاهزة لكل مستجد في جميع أنحاء المملكة، ولدينا آليات وضعت لمثل هذه الحالات الطارئة، أما عن توجيهها، فهذا يحدث بالتنسيق مع هيئة الأرصاد الجوية، وذلك كي نستطيع التواجد قبل الحدث وليس وقت حدوثه".

وحذر المقدم سعيد الغامدي المواطنين من العبث بداخل بطون الأودية حتى وإن كانت مياهها راكدة فهي منطقة طينية ومستنقعات، وقد يعلق الشخص بقاعها حتى يلفظ أنفاسه كما حدث منذ أيام سابقة مع أحد المتوفين في مستنقع خلفته السيول الماضية.

وقام مغردون عبر شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" بتداول صور للأودية لحظة غمر الأمطار لها، وذلك من خلال "هاشتاق" مخصص تحت اسم (أمطار_مكة)، وإطلاق التعليقات المختلفة التي لم تخل من مخاوف رافقتهم خلال الشهر الماضي، وأخرى متشائمة مما قد يحدث من تعطيل للطرق وازدحام السيارات.

الأمطار من أكبر مخاوف المواطنين

بعد شهر كامل منصرم كانت معظم مناطق السعودية قد نالت نصيبها من الغرق، هناك من فقد أخاه وآخر والده وأخرى زوجها، وأصبح هطول الأمطار يشكل رعبا لدى المواطنين من أن تجرفهم تلك السيول التي لا ترحم إنْسا ولا حجرا ولا شجر.

وكانت قوات الدفاع المدني قد استنفرت خلال الشهر الماضي، حيث تلقت عمليات الدفاع المدني مساء الثلاثاء وحتى صباح الأربعاء أكثر من 10 آلاف بلاغ عن الحوادث جراء الأمطار والسيول التي هطلت على عدد من محافظات مناطق الرياض والمدينة وجازان وبعض محافظات شمال المملكة.

وتمكنت وحدات الدفاع المدني من إنقاذ أكثر من 50 شخصاً احتجزتهم مياه الأمطار داخل مركباتهم في عدد من الأودية والطرق الترابية.

وأوضحت المديرية العامة للدفاع المدني في حينها أن عدد الضحايا جراء سيول السعودية وصل إلى 24 غريقاً في جميع مناطق المملكة.

وقالت المديرية إن محافظة الطائف كانت الأكثر في عدد الضحايا، حيث وصل عدد الوفيات إلى 7، تلتها محافظة العقيق التابعة لمنطقة الباحة جنوب السعودية بـ5 وفيات، ومحافظة الخرج 3، ومحافظة الأفلاج 3 التابعتين لمنطقة الرياض.