عاجل

البث المباشر

حركة تطويرية للأحياء العشوائية الملتصقة بالمسجد الحرام

المصدر: مكة المكرمة – خميس الزهراني

تشهد مكة المكرمة منذ اعوام حركة كبيرة لتطوير احيائها العشوائية, حيث بدأت بعض الأحياء الملتصقة بالمسجد الحرام تختفي تماماً لتفسح في المجال أمام خطط تطويرية عصرية تشهدها المنطقة والمسجد الحرام.

واستجابة لمشروع توسعة الحرمين الشريفين بدأ قلب مكة المكرمة ينبض بأسلوب مختلف، خالياً من بعض الأحياء المحيطة بالحرم الشريف بكل تركيبتها السكانية وذكريات ساكنيها، حتى أسماء الشوارع باتت صفحة من التاريخ.

وكان (حي جرول) أحد الأحياء الراحلة عن جغرافية مكة وكغيره من الأحياء الأخرى، رغم أنه كان أكبر مراكز تصدير أسماء أدبية، تجارية، ورياضية، وبات فقد الجار أكثر ألماً من فقد الدار، لكن العزاء يكمن في إعادة بناء مكة بحلة أجمل، ومن أجل تخفيف اختناق سبل الوصول إلى الحرم المكي الشريف.

كما تنامت الأحياء العشوائية في مكة أثناء غفلة من التنظيم العمراني، على مدى عشرات السنين، ما استوجب حلولاً جراحية، حيث كانت ومازالت الأحياء العشوائية ورماً عمرانياً يصيب بقية جسد المدن بوهن حضاري يوشك على قتلها.

وبعد التنظيم الجديد، سيكون للحرم جيران جدد، فيما سينتقل أهل الاحياء القديمة الملتصقة بالحرم إلى أحياء أخرى في مخططات على أطراف مكة.

إعلانات