متطوعة توزع الماء والمظلات على وافدين أمام "الجوازات"

رجال الأمن ساعدوا المرأة في تنظيم عملية التوزيع على العمال المنتظرين لأدوارهم

نشر في: آخر تحديث:

شدت مواطنة سعودية متطوعة انتباه الموجودين في مركز الخصائص الحيوية وأمام مقر الجوازات في أبرق الرغامة أمس، حينما بدأت في توزيع قوارير المياه والمظلات على الوافدين الذين ينتظرون دورهم في درجة حرارة مرتفعة جداً، حسب ما جاء في صحيفة "عكاظ".

وكان برفقة المرأة أحد أقربائها وسيدة أخرى ومعهم سيارة محملة بكراتين مياه مبردة وكراتين للمظلات. وقامت المتطوعة باختراق صفوف الانتظار أمام الجوازات، ووزعت الكراتين. وتجمهر حول المتطوعة العشرات من الوافدين الراغبين في الحصول على الماء فاستعانت برجال الأمن الذين قاموا بتنظيم عملية التوزيع بين الوافدين.

وعرفت المرأة عن نفسها قائلةً "أنا أم غالي، وجئت لأقدم الماء والمظلات لجموع العمالة الوافدة الذين أحرقتهم الشمس بسبب الانتظار الطويل لأداء البصمة أو لإنهاء إجراءات تصحيح أوضاعهم"، واصفة عملها بالإنساني. واعتبرت أنه نوع من المساعدة حتى تنتهي إجراءات هؤلاء بشكل نظامي.

وشددت المرأة على أن رجال الجوازات يواجهون معاناة كبيرة للتعامل مع الأعداد المتزايدة من العمالة الوافدة الراغبة في التصحيح، والتي تأتي من ثقافات مختلفة، ما يصعب الأمر عليهم، حسب تعبيرها.

وتعاطفت المتطوعة مع حالة الوافدين المنتظرين واقترحت عدة أفكار لتنظيم إجراءات تصحيح أوضاع المخالفين، كتوزيع أرقام انتظار لكل يوم، وعدم السماح بالانتظار لمن لا يحمل رقما، كما اقترحت فتح البوابة بخمسة أو ستة صفوف وتنظيم دخولهم على أساس هذه الصفوف.

وساعدت جمعية "مواكب الأجر الخيرية" ورجل أعمال لم يتم الإفصاح عن اسمه، المتطكوعة في عملها الإنساني هذا.