مكافحة التسول: الجوازات لا تقبل المتسولين المقبوض عليهم

إدارة الوافدين أخرجت من كان موقوفا من "الشحاتين" للاستفادة من مهلة التصحيح

نشر في: آخر تحديث:

أرجع مكتب مكافحة التسول التابع للشؤون الاجتماعية بمنطقة المدينة المنورة تزايد عدد المتسولين في شوارع ومساجد المدينة المنورة إلى عدم استقبال إدارة الوافدين التابعة لجوازات المنطقة، المحولين من المكتب ممن يقبض عليهم بتهمة التسول، بسبب فترة التصحيح التي أعطيت لتعديل مهن العمال ونقل الكفالات وفقا لما ذكرته صحيفة "الوطن".

ووجه فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالمدينة المنورة أئمة المساجد باستدعاء الشرطة للمتسولين في المساجد إذا ما رفضوا منع الإمام لهم.

وحمل مكتب المكافحة إدارة الوافدين مسؤولية زيادة المتسولين في المنطقة بسبب إطلاق سراح من كان بالتوقيف بعد الإعلان عن مهلة التصحيح لجميع الوافدين الموقوفين بتهمة التسول، مؤكدا أنه لا يحق للمتسول تصحيح وضعه لقيامه بجريمة التسول ويفترض أن يرحل.

وأكد مدير المكتب حسين عشري لـ"الوطن" أن إدارة الوافدين ترفض استقبال المتسولين الذين يتم القبض عليهم من قبل المكتب بسبب فترة التصحيح العمالية، مشيرا إلى أن إدارة الوافدين أخرجت من كان موقوفا لديها بتهمة التسول للاستفادة من مهلة التصحيح.

وتساءل عشري: كيف يتم إطلاق سراح شخص ضبط بارتكاب جريمة وهي التسول. وقال إن "وزارة الداخلية تعتبر التسول جريمة وأن مكافحتها من اختصاص الداخلية".

مؤكدا أن مكتب المكافحة يتعاون مع الداخلية لمكافحة التسول، ويفترض أن تقوم الدوريات الأمنية بالقبض على المتسولين وإيداع الأجانب منهم إدارة الوافدين استعدادا لترحيلهم، أما السعوديون فتتم إحالتهم لمكتب مكافحة التسول ويؤخذ عليهم إنذار مع دراسة حالتهم، وإذا تكررت عملية ضبطهم أكثر من ثلاث مرات تتم إحالتهم للشرطة لاتخاذ الإجراءات النظامية معهم، وهي السجن لمدة شهر تقريبا.

وأضاف عشري: يوجد لدينا في توقيف المكتب ثلاثة متسولين وافدين، ضبطتهم الدوريات الأمنية، موضحا أن الوافد الذي يحمل إقامة يتم إطلاق سراحه بحضور كفيله، ويمكن أن يعود للتسول بعد خروجه من التوقيف، لكن المتسولين الذين لا يحملون إقامات يظلون بالتوقيف لعدم استقبال إدارة الوافدين لهم حتى انتهاء مهلة التصحيح.

وكشف عشري عن عزم المكتب تنظيم حملة لمكافحة المتسولين منتصف شعبان الجاري، حيث تم تخصيص ست دوريات على مدار اليوم لمكافحة التسول، داعيا المواطنين إلى عدم دعم المتسولين في الطرقات والشوارع والمساجد.

ومن جهته، ذكر مدير فرع الشؤون الإسلامية والأوقاف بالمدينة المنورة، الدكتور محمد الخطري، أن هناك تعميما وزع على جميع المساجد التابعة للشؤون الإسلامية بمنطقة المدينة، ينص على مكافحة المتسولين ومنعهم من التسول في المساجد.