عاجل

البث المباشر

نساء مجلس الشورى

فاصلة:

(الرأي المسبق مزعج لأنه يستبعد كل حكم)

- حكمة لاتينية -

اقترحت ثلاث عضوات من مجلس الشورى هن: الدكتورة لبنى الأنصاري، نائبة رئيس لجنة الشؤون الصحية والبيئة، الدكتورة منى آل مشيط عضوة لجنة الشؤون الصحية والبيئة، والدكتورة وفاء طيبة عضوة لجنة حقوق الإنسان والعرائض، توصية مهمة حول تعديل شروط القرض من صندوق التنمية العقارية وقد تبنى المجلس القرار بأغلبية 76 صوتاً مقابل 29 صوتاً معارضاً.

ووافق مجلس الشورى خلال جلسته العادية الرابعة والثلاثين التي عقدها في 8 شعبان 1434هـ الموافق 17 يونيو 2013 وكان نص القرار «تحديث شروط القرض من صندوق التنمية العقارية بناء على الظروف الاجتماعية والثقافية والاقتصادية المستجدة للمجتمع السعودي، ومساواة المواطنة بالمواطن في جميع شروط الحصول على القرض كالسن والحالة الزواجية وغير ذلك».

هي خطوة تستحق الاشادة في ظل الارهاصات التي واكبت قرار عضوية المرأة في مجلس الشورى حيث انقسم المجتمع الى اكثر من وجهة نظر.

هناك من بارك عضوية النساء في الشورى دون أي تحفظ مؤمناً بقدرتها على صنع الفرق، وهناك من بارك متحفظاً فهو يرى العضوية خطوة شكليه، وهناك من اعترض تماماً ولوح بمشجب الدين يعلق عليه مبررات اعتراضه بينما هو مشجب الأعراف السائدة فالدين أعطى المرأة حقوقها كاملة.

في كل الأحوال القرار السياسي حول حقوق المرأة حين يجيء فهو قادم من دراسة متأنية لارساء مبادئ الإصلاح ومصلحة المجتمع.

وحين نتحدث عن أن المرأة السعودية بدأت أول خطوات الحصول على الحق السياسي في ظل غياب بعض الحقوق فإن هذا يعود إلى عدم وجود أجندة بسبب غياب الهيئات أو المنظمات النسوية.

ستفعل نساء الشورى الكثير لتحسين صورة المرأة السعودية في ذهنية المجتمع وهي خطوة مهمة جداً في مجتمع اعتاد على صورة نمطية للمرأة حان الوقت أن تتغير إلى صورة تعكس الواقع الحقيقي لها.

نقلاً عن "الجزيرة" السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات