تشييع جثمان الطفلة لميس بعد نحرها على يد خادمة إثيوبية

والد الضحية أكد أنه لم يلحظ أي مؤشرات غير طبيعية على سلوك الخادمة

نشر في: آخر تحديث:

شيَّع العشرات جثمان الطفلة لميس السلمان التي قُتلت على يد خادمة إثيوبية في منزل والديها بمحافظة حوطة بني تميم، وتمت صلاة الميت على الطفلة، التي أثارت قصة مقتلها تعاطف الكثيرين مع ذويها، وناشد عدد من أقارب الفقيدة والمواطنين الإسراع في إصدار وتنفيذ حكم القصاص في الجانية.

وتحدث لنشرة "العربية" من حوطة بني تميم محمد السلمان والد الطفلة لميس حيث حمد الله على المُصاب الجلل، وقال إن ألمه كبير كونه فقد فلذة كبده.

وتحدث السلمان عن الخادمة الإثيوبية التي عملت معهم لمدة 9 أشهر وعمرها 27 سنة تقريباً، وقال إنها مسلمة وكانت تعيش معهم كفرد من العائلة حيث تأكل وتشرب وتعالج حالها حال الأبناء، ولم يتم التفرقة بينها وبين أفراد المنزل.

وأوضح أنه لم يلحظ أي مؤشرات غير طبيعية على سلوك أو تصرفات الخادمة تشير إلى نيتها الانتقام من ابنته.