الأمم المتحدة تكرم الأمير الراحل نايف بن عبدالعزيز

تقديراً من المنظمة الدولية لدعمه لاحتياجات الشعب الفلسطيني

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن منح جائزة تقديرية لولي عهد المملكة السابق الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود، تسلمها منه المندوب الدائم للسعودية في الأمم المتحدة، نيابة عن المملكة.

الجائزة التقديرية للأمير نايف سلمها بان كي مون، إلى عبدالله المعلمي مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، وذلك تقديرا من المنظمة الدولية للأمير نايف بدعم احتياجات الشعب الفلسطيني.

وبذلك يكون الأمير نايف أول شخصية تحصل على هذه الجائزة كأبرز متبرع لبرنامج الأمم المتحدة الخاص بالمستوطنات البشرية لصالح الشعب الفلسطيني، وهو برنامج يعرف باسم "برنامج الموئل".

وكان ولي العهد السابق الأمير نايف بن عبدالعزيز، قد شغل منصب وزير للداخلية منذ عام 1975م، حتى عُين ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء في الـ27 من أكتوبر/تشرين الأول 2011، خلفا للأمير سلطان بن عبدالعزيز .

وعرف عن الأمير نايف بن عبد العزيز محاربته للإرهاب، وتعرض لمحاولة اغتيال من قبل أحد هذه الجماعات الإرهابية، إلا أنه نجا حينها.
وتوفي الأمير نايف بن عبد العزيز في شهر يونيو/حزيران عام 2012 عن عمر يناهز 79 عاما، في العاصمة السويسرية جنيف، بعد أن كان يقضي إجازته هناك. وكانت وفاته بسبب مشاكل عانا منها في القلب.