تحقيق بسبب تدريب أئمة مساجد سعودية على "فن المقامات"

26 متدربا بينهم مؤذنون شاركوا في دورة متخصصة بجمعية الثقافة والفنون

نشر في: آخر تحديث:

فتحت وزارة الشؤون الإسلامية في المدينة المنورة تحقيقا على خلفية مشاركة أئمة مساجد ومؤذنين في دورة للمقامات الصوتية، نظمتها جمعية الثقافة والفنون بالمنطقة، متوعدة باتخاذ إجراءات بحق من ثبتت مشاركته من منسوبيها فيها.

ووفقا لصحيفة "الوطن" السعودية، قال مدير فرع الوزارة بالمدينة محمد الخطري "سنتأكد من الصور المنشورة في مواقع التواصل عن دورة المقامات الصوتية، تظهر مشاركة عدد من أئمة المساجد، وإذا ثبت ذلك فسيتم اتخاذ الإجراء المناسب بحق المشاركين".

وفيما ذكرت الجمعية أن 26 متدرباً أغلبهم من أئمة المساجد والمؤذنين، شاركوا في الدورة، وقال مدير الفرع طريف هاشم، بأنهم يعتزمون "إقامة دورات مماثلة".

وأبدت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، استياءها من مشاركة عدد من أئمة المساجد والمؤذنين في دورة فنية للمقامات الصوتية، في جمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة، وفتحت تحقيقا للتأكد مما إذا كان المشاركون في الدورة من منسوبي مساجد المدينة. وتوعدت الوزارة باتخاذ إجراءات مناسبة ضد منسوبيها ممن ثبتت مشاركتهم في الدورة.

من جانبها، أشارت جمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة إلى أن 26 متدربا أغلبهم من أئمة المساجد والمؤذنين، شاركوا في دورة تدريبية على فن المقامات الصوتية، أقامها الفرع أول من أمس.

وتخللت الدورة، التي استهدفت أئمة المساجد والمقرئين والمؤذنين، تمارين تطبيقية للصوت، إضافة إلى دراسة الصوت والطبقات الصوتية والدرجات، وكيفية استخدام "السلّم" ومعرفة الدرجات الصوتية وأنواع الأصوات.