بعد تقرير سعودي.. فيروس كورونا "ليس حالة طوارئ"

منظمة الصحة العالمية أكدت أن المرض "خطير ومبعث قلق"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، أن الفيروس التاجي الشبيه بفيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارز) ليس "حالة طوارئ صحية عامة ذات اهتمام عالمي".

وأصدرت اللجنة، التي تضم 15 خبيرا دوليا، الأربعاء، قرارا بالإجماع بعد الاستماع إلى تقارير من السلطات في السعودية ودول أخرى ظهرت بها إصابات بالفيروس التاجي، الذي أصاب 82 شخصا، وأدى إلى وفاة 45 شخصا منهم، منذ أبريل/نيسان 2012.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في بيان أصدرته في جنيف، إنه "بناء على هذه الآراء والمعلومات المتاحة حاليا، قبلت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية (مارجريت تشان) تقييم اللجنة بأن حالة الفيروس التاجي الحالية خطيرة ومبعث قلق كبير، لكنها لا تمثل حالة طوارئ للصحة العامة تثير قلقا عالميا في الوقت الحالي".

وبدأ خبراء صحة محادثات عاجلة بخصوص الفيروس التاجي في التاسع من يوليو/تموز، وسط مخاوف من وجود أعداد أكبر لإصابات أقل حدة دون أن تُكتشف.

ويمكن للجنة، التي عقدت ثاني اجتماع لها عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، الأربعاء، تقديم توصيات بشأن السفر والتجارة ورقابة المرض وكذلك تبادل المعلومات.

وظهرت حالات إصابة بالفيروس أيضا في الأردن وقطر والإمارات وتونس وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا.

ومن المتوقع أن يتوجه الملايين إلى مكة في أكتوبر/تشرين الأول لأداء فريضة الحج، لكن السعودية خفضت عدد التأشيرات الممنوحة هذا العام بسبب مخاوف تتعلق بسلامة الحجاج نظرا لأعمال توسعة الحرم.